الفوز التاريخي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفوز التاريخي

مُساهمة  radoine في الخميس يوليو 03, 2008 7:53 pm

لاعبي فريق إل دي يو الإكوادوري يحتفلون بالفوز بعد نهاية المبارة
فاز فريق إل دي يو الإكوادوري لكرة القدم مساء أمس الأربعاء (صباح اليوم الخميس بتوقيت جرينتش) بلقب بطولة كأس كوبا ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية للمرة الأولى في تاريخه بعد تغلبه على فريق فلومينينسي البرازيلي بضربات الجزاء الترجيحية في استاد "ماراكانا" بريو دي جانيرو أمام 90 ألف متفرج غالبتهم العظمى من البرازيليين.

وبإحرازه لقب كوبا ليبرتادوريس ، التي تعادل بطولة دوري الأبطال في أوروبا ، تأهل إل دي يو للمشاركة في بطولة كأس العالم للاندية باليابان في كانون الاول/ديسمبر المقبل كما أحرز جائزة مالية قدرها 4ر2 مليون دولار أمريكي.

وخلال الوقت الأصلي للمباراة الممتد إلى 90 دقيقة نجح فلومينينسي ، الذي كان يبحث هو الآخر عن لقبه الأول في كوبا ليبرتادوريس ، في حسم المباراة لمصلحته بنتيجة 3/1 بعدما كان إل دي يو قد تقدم بهدف في الدقيقة السادسة للاعبه لويس بولانوس.

ولكن تياجو نيفيس رد بتسجيل ثلاثة أهداف لفلومينينسي في الدقائق 11 و27 و56 ليقود فريقه للفوز 3/1 ، وتمدد المباراة إلى الوقت الإضافي من شوطين.

ولكن الثلاثين دقيقة الإضافية لم تغير شيئا في النتيجة النهائية.

وبذلك تم الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية حيث تحول حارس مرمى إل دي يو خوسيه فرانسيسكو سيفالوس إلى نجم المباراة الأول بعدما تصدى لثلاث ضربات جزاء من لاعبي فلومينينسي داريو كونكا وتياجو نيفيس وواشنطن. وكان سيسيرو هو اللاعب الوحيد في فلومينينسي الذي سجل ضربة جزاء لفريقه.

وعلى الجانب الآخر ، سجل باتريسيو أوروتيا وفرانكلين سالاس وخوفري جيرون ثلاث ضربات جزاء لإل دي يو.

وكانت مباراة الذهاب التي جرت قبل أسبوعين في كيتو قد انتهت بفوز إل دي يو 4/2 .

وحقق إل دي يو فوزه الكبير في مباراة الذهاب بفضل قدرته على الأداء بشكل طبيعي في ظل الارتفاع الشديد عن مستوى سطح البحر الذي كان يلعب عليه. بينما كان تأثير ارتفاع مدينة كيتو 2800 مترا فوق سطح البحر واضحا على لاعبي فلومينينسي غير المعتادين على اللعب في مثل هذه الأجواء. وبذلك نجح إل دي يو في تحقيق الفوز بفارق هدفين وعمل جاهدا في مباراة العودة على الحفاظ على هذا الفارق في ريو دي جانيرو.

وكان لقب كوبا ليبرتادوريس الذي أحرزه إل دي يو بالأمس هو الأول في تاريخ كرة القدم الإكوادورية. حيث سبق لفريق برشلونة الإكوادوري التأهل لنهائي البطولة القارية مرتين في 1990 و1998 ، ولكنه خسر في كلتا المرتين.

وانتشرت الاحتفالات في مختلف شوارع المدن الإكوادورية بعد المباراة ، حيث اعتبرت جماهير كرة القدم في البلاد أن فوز إل دي يو بالأمس يعتبر نصرا للكرة الإكوادورية ككل.

وفي كيتو ، معقل إل دي يو ، احتفل مشجعو الفريق بالفوز بالقفز في نافورة "بلازا إندوأميريكا" التي عادة ما يحتفلون فيها بفوز الفريق بالألقاب المحلية ، فيما تحدثت وسائل الإعلام الإكوادورية عن "اللقب التاريخي" الذي أحرزه إل دي يو بالأمس.




لاعب فريق فلومينينسي البرازيلي يحتفل بعد تسجيله احد الأهداف الثلاثة


صورة تذكارية لفريق إل دي يو الإكوادوري بعد تسليمهم كأس البطولة


الجماهير الغفيرة التي حشدت الملعب

radoine

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى